image1
image2
image3
image4
image5
image6
image7
image8
image9

أسباب العقم


قبل الدخول في أسباب العقم دعنا نشرح أولاً كيف تتم عملية الإنجاب بشكل طبيعي.

التبويض:

في بداية الدورة الشهرية عند السيدة تقوم الهورمونات التي يفرزها الجسم بتحفيز ما يسمى بالجريب (follicle) و هي أكياس صغيرة مليئة بالسوائل و موجودة داخل المبيض فتنموا لتكون بويضات. و بعد فترة تخرج إحدى هذه البويضات و تتجه إلى قناه فالوب و بذلك تتم عملية التبويض و يكون ذلك عادة قبل أسبوعين من موعد الدورة القادمة. و يجدر الملاحظة بأن موعد التبويض يختلف أحياناً من دورة إلى أخرى. تتحرك البويضة الناضجة داخل قناة فالوب في اتجاه الرحم، و تستمر على قيد الحياة حوالي 24 ساعة، في حين يستمر الحيوان المنوي على قيد الحياة من 3 – 5 أيام.

التخصيب:

مئات الحيوانات المنوية تجد طريقها إلى قناة فالوب حيث تحيط بالبويضة و تخترق الخلايا المحيطة بها. فأذا نجح أحد تلك الحيوانات المنوية في اختراق البويضة تتم عملية التخصيب، و يتنتج عنها بويضة مخصبة، قد تؤدي إلى حدوث الحمل.

أسباب العقم:


1- إن محاولة الإنجاب هي خطوة كبيرة في حياة كل زوجين و يتخللها الكثير من المشاعر. و أي عائق في طريق الإنجاب خلال مراحله قد يؤدي إلى منع حدوث الحمل. و قد ثبت أن حوالي 10% من الأزواج لا يستطيعون الإنجاب بشكل طبيعي بعد حوالي عام من الحياه الزوجية بدون وسائل منع الحمل.
و للأسف فإن أسباب تأخر الحمل شديدة التعقيد، ففي حوالي 30% من الحالات يكون السبب من الزوج، و في 30% من الحالات يكون السبب من الزوجة، و قد يكون أيضاً السبب من كل من الزوج و الزوجة، و هذا يحدث أيضاً في 30% من الحالات. و عن طريق الفحوصات و التحاليل يمكن تحديد السبب.

2- عقم الرجال: أثناء اللقاء الجنسي تنتقل الحيوانات المنوية خلال المهبل إلى الرحم و منه إلى قنوات فالوب حتى يتمكن أحد تلك الحيوانات من تخصيب البويضة و هذا يتطلب حد أدني من أعداد الحيوانات المنوية التي تم قذفها و مدى قدرتها على الحركة و كذلك شكلها. فالعقم عند الرجل قد يتنج عن قلة عدد الحيوانات المنوية و زيادة في الحيوانات الغير طبيعية الشكل أو عدم وجود أي حيوانات منوية في السائل المنوي. و تحليل السائل المنوي يقوم بتحديد عدد و شكل الحيوانات المنوية و سرعة حركتها. و قد قامت منظمة الصحة العالمية بتحديد المتوسط الطبيعي للحيوانات المنوية، و قد يظهر التحليل أعداداً أقل من المتوسط الطبيعي و قد يظهر عدم وجود حيوانات منوية بالمرة. في حالة غياب الحيوانات المنوية ينصح المريض بالذهاب إلى مركز متخصص لعمل تحليل لعينة من الخصية لتحديد ما إذا كانت الخصية تنتج حيوانات منوية أم لا. و في حالة وجود حيوانات منوية في الخصية تؤخذ بعض منها و تستخدم في عملية الحقن المجهري حيث يحقن الحيوان المنوي مباشرة في البويضة و يتم الحفاظ على باقي الحيوانات المنوية الموجودة في العينة بالتجميد لاحتمال الحاجة إليها فيما بعد. و هناك أسباب عديدة لعقم الرجال بعضها يمكن تحديده بمجرد الكشف و بعظها يحتاج إلى فحوصات و تحليلات أخرى. و من أهمل تلك الأسباب:

a.  عدم نزول الخصيتين
b.  التعرض لملوثات كيميائية أو حرارية
c.  تعاطي المخدرات و بعض الأدوية
d.  التدخين
e.  تلف الخصيتين
f.  خلل في الجينات الوراثية
g.  عيوب خلقية
h.  الإصابة بأمراض معدية خاصة الأمراض الجنسية
i.  دوالي الخصية
j.  مشاكل في القذف
k.  أورام
l.  خلل هورموني
m.  مشاكل في اللقاء الجنسي


3- عقم النساء: المرأة الطبيعية التي تحدث لها الدورة الشهرية بانتظام عادة ما تنتج بويضة واحدة كل شهر، فإذا حدث لقاء جنسي في موعد مناسب يتم تخصيب البويضة في قناة فالوب بواسطة أحد الحيوانات المنوية من الزوج و يتكون الجنين. ثم ينتقل الجنين إلى الرحم و يزرع في بطانة الرحم مما يؤدي إلى حدوث الحمل. السيدات اللاتي يجدن صعوبة في حدوث الحمل عادة ما يعانين من إحدى المشاكل مثل:

n.  مشاكل التبويض: لأسباب عادة ما تتعلق بخلل في إفراز بعض الهورمونات. و من أكثر الحالات شيوعاً هو مرض تكيس المبايض.
o.  مشاكل في الأنابيب: و تحدث عندما تكون قناة فالوب بها التهاب أو تلف يمنع وصول الحيوان المنوي للبويضة و من ثم يمنع التخصيب أو يمنع وصول البويضة المخصبة إلى الرحم.
p.  مشاكل في الرحم أو عنق الرحم: وهي عيوب قد تمنع حدوث الحمل عن طريق منع الجنين من الغرس في بطانة الرحم و النمو.


4- المشاكل الجنسية

q.  مشاكل في الانتصاب و القذف r.  التشنج المهبلي (حيث تكون الزوجة غير قادرة على اللقاء الجنسي بسبب تقلص لا إرادي في عضلات المهبل و الحوض).
s.  عدم تكرار الجماع بشكل كافي بسبب السفر مثلاً.


5 - العقم مجهول : في حوالي 10% من الحالات تكون كل الفحوصات و التحليلات سليمة و لا يمكن إيجاد سبب محدد لعدم الإنجاب و هذا ما يطلق الأطباء عليه العقم مجهول السبب.