image1
image2
image3
image4
image5
image6
image7
image8

أسئلة و أجوبة


1. أين يوجد المركز المصري لأطفال الأنابيب؟


المعادي: 3 شارع 161، حدائق المعادي، خلف مستشفى القوات المسلحة، المعادي، القاهرة

مصر الجديدة: 115 شارع عمر بن الخطاب- ميدان السبع عمارات مصر الجديدة

2. ما هي الخدمات التي يوفرها المركز؟


• تحليل السائل المنوي: و هو تحليل يحدد عدد الحيوانات المنوية و مدى قدرتها على الحركة و نسبة الحيوانات الغير طبيعية من حيث التكوين
• متابعة التبويض: يتم متابعة استجابة المبايض لمنشطات التبويض. و في حالة الدورة الطبيعية يتم متابعة التبويض عن طريق الموجات فوق الصوتية أو تحليلات الهورمونات في الدم أو في البول.
• تنشيط المبايض: عادة في الدورة الطبيعية ينتج المبيض بويضه واحدة كل شهر. و يتم تنشيط المبايض عن طريق إعطاء هورمونات لتحفيز إنتاج عدد أكبر من البويضات في المرة الواحدة لزيادة فرصة حدوث الحمل.
• التلقيح داخل الرحم: يتم حقن كمية صغيرة من الحيوانات المنوية للزوج بعد غسلها و تنشيطها إلى داخل رحم الزوجة في الموعد المتوقع حدوث التبويض فيه الذي يحدد مسبقاً عن طريق الموجات فوق الصوتية أو التحليلات.
• التخصيب خارج الرحم: بعد تنشيط المبايض و متابعة التبويض يتم سحب البويضات الناتجة من الزوجة عن طريق إبرة خاصة تمر خلال المهبل بمساعدة الموجات الفوق صوتية. توضع البويضات في حضانة خاصة داخل المعمل بها درجة حرارة مناسبة و مواصفات بيئية محددة، ثم يؤخذ عدد محدد من الحيوانات المنوية للزوج و تضاف إلى البويضات لتخصيبها. يتم فحص البويضات في اليوم التالي للتأكد من حدوث الإخصاب ثم تترك في الحضانة لتنمو حتى تصل إلى المراحل الجنينية الأولية عن طريق انقسام الخلية إلى خليتين ثم أربعة ثم ثمانية ثم ستة عشر ... ألخ. تؤخذ الأجنة بعد فترة مناسبة (تتراوح من يومين إلى خمسة أيام) و يتم نقلها داخل رحم الزوجة. و في العادة يتم انتقاء أفضل 2 أو 3 أجنة لنقلهم داخل الرحم.
• الحقن المجهري: و يتم بنفس خطوات أطفال الأنابيب باستثناء طريقة التخصيب حيث يتم اختبار أفضل حيوان منوي متاح من الزوج و يتم حقنه داخل البويضة عن طريق ابرة متناهية الصغر تحت مجهر خاص.
• علاج عقم الرجال و سحب عينات من الخصية: حيث يقوم الفريق المتخصص في أمراض الذكورة بفحص الزوج لتحديد سبب العقم. و في حالة عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي يتم عمل عملية بسيطة لأخذ عينة من الخصية عن طريق إبرة أو عمل فتحة صغيرة تتم عادة تحت مخدر موضعي.
• التشخيص الوراثي قبل نقل الأجنة: يتم أخذ عينة (خلية واحدة) من الجنين لعمل بعض الفحوصات الوراثية للتأكد من خلو الجنين منها قبل نقله إلى رحم الزوجة. و يتم ذلك في حالة وجود خطورة من انتقال أمراض وراثية من الأب أو الأم للجنين.
• تجميد السائل المنوي للحفاظ على الخصوبة: و يتم ذلك في حالات الإصابة بالسرطان و قبل البدء في العلاج منه حيث يحفظ السائل المنوي في النيتروجين السائل بطريقة آمنة و لمدد طويلة.
• تجميد البويضات للحفاظ على الخصوبة: يتم ذلك في حالات الإصابة بالسرطان و قبل البدء في العلاج منه حيث تتلقى السيدة منشطات التبويض و يتم سحب البويضات و معالجتها معملياً ثم تجميدها في النيتروجين السائل بطريقة آمنة لعدة سنوات.
• العمليات الجراحية (منظار الرحم): وهو عبارة عن تصوير لتجويف الرحم عن طريق كاميرا صغيرة يتم إدخالها عبر المهبل و عنق الرحم.
• الفحص الجيني ما قبل الزرع ( التنميط النووي) : حيث يتم فحص الكروموسومات داخل الخلية عن طريق عينة دم. و هذا الفحص مطلوب في حالات وجود أمراض وراثية في العائلة أو في حالات عقم الرجال الشديد أو تكرار سقوط الحمل أو تكرار فشل عملية أطفال الأنابيب.
• فحص الثلاسيميا: و هي نوع من الأنيميا يكسر كرات الدم الحمراء. و هذا الفحص يتم عن طريق أخذ عينة دم فإذا ثبت إصابة الأب و الأم أو كان أحدهما مصاب و الآخر حامل للجين المصاب فينصح بعمل تشخيص وراثي للأجنة قبل نقلها لرحم الأم.
• متابعة الحمل و الموجات فوق الصوتيه ثلاثيه الابعاد: يوفر المركز هذه الخدمة للحوامل اللاتي يفضلن متابعة الحمل داخل المركز و ذلك باستثناء الحالات التي تم تحويلها إلى المركز من قبل أطباء من خارج المركز حيث تنصح السيدة بالعودة إلى طبيبها المعالج. و تشمل متابعة الحمل عدة زيارات للمركز للتأكد من ثبوت الحمل عن طريق الموجات فوق الصوتية في الأسبوع السابع (أي بعد 5 أسابيع من اختبار الحمل الإيجابي)، و يتم التأكد من وجود نبض للجنين و يتم تحديد عدد الأجنة. يقوم المتخصص في متابعة الحمل لإعطاء الأم الحامل كل التعليمات و النصائح المطلوبة في هذه المرحلة. ثم تكرر الزيارة شهرياً لمتابعة زيادة الوزن و ضغط الدم و إعطاء الأم فيتامينات و مقويات و كذلك متابعة أي شكوى قد تعاني منها الأم. و يتم بعد ذلك عمل إختبار بالموجات فوق الصوتية الثلاثية الأبعاد على الأقل مرتين خلال الحمل، الأولى في الفترة بين الأسبوع الحادي عشر و الرابع عشر للاطمئنان على نمو الجنين بشكل طبيعي و عدم وجود أي عيوب خلقية، ثم في الفترة بين الأسبوع العشرين و الأربعة و العشرين لمتابعة نمو الجنين بصورة طبيعية. لا يفضل تعريض الجنين للموجات الفوق صوتية أكثر من ذلك إلا في حالات الضرورة القصوى. و يتم بعد ذلك الإشراف على الولادة في مستشفيات متخصصة بناءً على اختيار المريضة.
• فرع مصر الجديدة: تسهيلاً على المرضى و مراعاةً للزحام المروري الشديد في القاهرة تم افتتاح فرع للمركز المصري لأطفال الأنابيب في مصر الجديدة حيث يوفر هذا الفرع جميع خدمات المركز و لا تحتاج المريضة الذهاب إلى المركز الرئيسي ألا لإجراء عملية سحب البويضات و نقل الأجنة).


3. كيف يمكن أخذ موعد؟ و هل ممكن أن يكون الموعد في المساء لمن لا يستطيع ترك عمله صباحاً؟


يمكن تحديد موعد بكل بساطة عن طريق موقعنا الالكتروني أو بالتليفون أو بالبريد الالكتروني. كما يمكن تحديد مواعيد مسائية في فرع مصر الجديدة.

4. كم مرة سوف أحتاج زيارة المركز؟


الزيارة الأولى: بداية التشخيص و تحديد العلاج
الزيارة الثانية: في اليوم الواحد و العشرين من بداية الدورة لبدء العلاج
الزيارة الثالثة: لأخذ عينة دم بعد 15 يوم من بدء العلاج
الزيارات الرابعة و الخامسة و السادسة: متابعة التبويض خلال أسبوع
الزيارة السابعة: سحب البويضات
الزيارة الثامنة: نقل الأجنة و يكون من ثاني إلى خامس يوم بعد سحب البويضات

5. ما هي المدة التي يستغرقها العلاج؟?


يستغرق العلاج حوالي شهر (قد يزيد أو ينقص أسبوع حسب الاستجابة) و ذلك من بداية العلاج في اليوم الواحد و العشرين للدورة و حتى نقل الأجنة.

6. هل يجب أن يحضر الزوج في جميع مراحل العلاج؟


ليس من الضروري أن يحضر الزوج إلا في يوم سحب البويضات، و مع ذلك فنحن نفضل أن يأتي الزوج في يوم سابق ليعطي عينة سائل منوي يتم تجميدها قبل سحب البويضات بأسبوع، لذا فعلى الأقل يحتاج الزوج إلى زيارة المركز مرتين.

7. ما هي الفحوصات التي يجب القيام بها قبل بدء العلاج؟


- تحليل حديث للسائل المنوي خلال أقل من عام
- تحليلات هورمونات للسيدة في اليوم الثالث للدورة: FSH, LH, E2
- فحص حديث بالموجات فوق الصوتية.
- تحليل وظائف كبد و كلى.


8. هل يمكن البدء في العلاج أثناء وجودي في الخارج؟


نعم ممكن. فالأيام الخمسة عشر الأولى من العلاج يمكن إجراءها في الخارج و لكن باقي العلاج لا بد من إجراؤه و متابعته في المركز.

9. ماذا أتوقع خلال أول زيارة؟


في أول زيارة يتم الكشف على المريضة بواسطة أحد الاستشاريين بالمركز و يتم كذلك الاطلاع على التقارير الطبية السابقة، و يتم تحديد خطة العلاج و شرحها بالتفصيل.

10. هل هناك ما يسبب ألم خلال العلاج؟

عادة لا يتسبب العلاج في أي ألم، فالعلاج عبارة عن عدة كشوفات عن طريق الموجات فوق الصوتية المهبلية و أخذ بعض عينات الدم، و يتم سحب البوضات تحت مخدر، أما آخر خطوة و هي نقل الأجنة فتكون عملية بسيطة جداً و عادة ما تتم بدون الحاجة لأي تخدير إلا إذا كانت المريضة تعاني من توتر شديد ففي هذه الحالة قد نلجأ إلى مخدر كلي.

11. هل تسبب الحقن أي ألم؟


معظم الحقن التي سوف تجتاجها المريضة خلال العلاج تكون تحت الجلد بإبرة قصيرة لا تسبب ألماً يذكر. و بعد نقل الأجنة هناك حقن في العضل قد تسبب بعض الألم و يمكن استبدالها باللبوس المهبلي.

12. ما هي الأعراض الجانبية للعلاج؟


بصفة عامة فإن العلاج الذي يستخدم في أطفال الأنابيب لتحضير الرحم للحمل و لتنشيط التبويض ثبت أمانه تماماً و لم يثبت أنه يتسبب في أي خطر للإصابة بالسرطان أو سن اليأس المبكر على المدى الطويل. و قد بسبب العلاج بعض الألم في البطن أو الصداع و أحياناً الهبات الساخنة. و في حالات نادرة و خاصة عند السيدات اللاتي يعانين من تكيس المبايض قد يتسبب العلاج في التحفيز المفرط للمبايض حيث تستجيب المبايض للعلاج بصورة مفرطة أكثر مما هو مطلوب مما يتسبب في تضخم المبايض و بالتالي انتفاخ و ألم في البطن. و قد نجحنا في المركز المصري لأطفال الأنابيب في تقليل نسبة حدوث هذه الحالات لأقل من 1% من الحالات بفضل الاحتياطات الدقيقة المتبعة في المركز.

13. ما هو أفضل يوم لنقل الأجنة؟


لا يمكن تحديد يوم يناسب جميع الحالات فكل سيدة تختلف عن الأخرى، و لكن عادة ما يكون اليوم المناسب لنقل الأجنة هو بين اليوم الثاني إلى اليوم الخامس بعد سحب البويضات. و يقوم أخصائي المعمل بالتعاون مع الطبيب المعالج بتحديد أنسب يوم لنقل الأجنة لكل حالة على حدة بناءً على عدد الأجنة و معدل نموها و نوعية الأجنة و الأخذ في الاعتبار التجارب السابقة و نتيجة التشخيص الوراثي قبل نقل الأجنة في حالة إجرائه.

14. هل نقل الأجنة في مرحلة البلاستوسيست (اليوم الخامس) تؤثر على النتيجة؟


قد يحسن ذلك النتيجة في بعض الحالات و لكن لا يحسن النتائج بصفة عامة في أي برنامج أطفال أنابيب. و هذا العلاج غير مناسب إلا إذا كانت المريضة أقل من 38 عاماً و تكون قد أنتجت عدد كبير من البويضات ذات الجودة العالية و كذلك الأجنة ذات الجودة العالية. أما إذا كانت المريضة أكبر سناً أو كان عدد أو جودة البوضات أقل المطلوب فإن هذا العلاج غير مناسب. و الغرض الأساسي عادة ما يكون نقل جنين واحد فقط لتفادي إمكانية حدوث حمل في التوائم.

15. هل يُحسّن تثقيب الأجنة من نتيجة أطفال الأنابيب؟


لقد أدخل المركز المصري لأطفال الأنابيب هذه التكنولوجيا منذ أكثر من 20 عاماً. و لكن ثبت علمياً أن هذه التكنولوجيا ليس لها قيمة كبيرة في تحسين نتائج أطفال الأنابيب.

16. كم عدد الأجنة التي يجب نقلها؟


يختلف عدد الأجنة التي نقرر نقلها باختلاف سن الزوجة و جودة الأجنة، و في معظم الأحوال يتم نقل 2 أو 3 أجنة.

17. ما هي فترة الراحة المطلوبة بعد نقل الأجنة؟


بعد نقل الأجنة تحتاج المرضة إلى الراحة داخل المركز لمدة ساعتين، و بعدها يمكن للسيدة ممارسة حياتها بشكل طبيعي تماما. و بصفة عامة لا ينصح بالرياضة العنيفة مثل ركوب الخيل بعد نقل الأجنة.

18. هل يمكننى السفر بالطائرة بعد أطفال الأنابيب؟


نعم. فالسفر بالطائرة آمن تماماً بعد العملية.

19. ما هي سياسة المركز بالنسبة لتجميد الأجنة؟


في حالة وجود عدد فائض من الأجنة فنحن نعرض على المريضة تجميد الأجنة الزائدة. أما في حالة وجود خطورة للتعرض لتحفيز المفرط فينصح بتجميد الأجنة و لذلك لتأجيل نقل الأجنة لشهر آخر حين تتحسن حالة الزوجة.

20. ما هي سياسة دفع الفواتير؟


في أول زيارة يتم فقط تحصيل قيمة الكشف، و بعد تحديد خطة العلاج يتم تحديد قيمة العلاج على حسب الحالة.

21. ما هي تكلفة العلاج؟


التكلفة تحدد بعد مقابلة الدكتور و تحديد البرنامج المتبع.

22. ما هو معدل نجاح أطفال الأنابيب؟


بصفة عامة يعتمد معدل النجاح لأطفال الأنابيب و الحقن المجهري أساساَ على عمر السيدة. فالعلاج الفعال لسيدة عمرها 35 سنة أو أقل يؤدي إلى نسبة نجاح تصل إلى50%. و تقل النسبة في الفئة العمرية بين 35 و 39 عاماً لتصل إلى 35 – 40% و تقل كثيراً بعد عمر الأربعين لتصل إلى 20% و تصل إلى 5% في سن 43 عاماً.

23. ما هي نتائج المركز المصري لأطفال الأنابيب؟


بصفة عامة يعتمد معدل النجاح لأطفال الأنابيب و الحقن المجهري أساساَ على عمر السيدة. فالعلاج الفعال لسيدة عمرها 35 سنة أو أقل يؤدي إلى نسبة نجاح تصل إلى50%. و تقل النسبة في الفئة العمرية بين 35 و 39 عاماً لتصل إلى 35 – 40% و تقل كثيراً بعد عمر الأربعين لتصل إلى 20% و تصل إلى 5% في سن 43 عاماً.
فيما يلي ملخص لنتائج أحدث الحالات التي لتم علاجها في المركز المصري لأطفال الأنابيب
أ‌. ملخص مجمع للنتائج بغض النظر عن سبب العقم أو سن الزوجة أو عدد المحاولات السابقة
عدد عمليات سحب البويضات5499
عدد الأجنة المنقولة4931(90%)
عدد حالات الحمل المؤكدة عن طريق اختبار الحمل و الموجات فوق الصوتية1916(39%)

ب‌. ملخص النتائج للمرضى أقل من 40 عاماً بغض النظر عن سبب العقم
عدد عمليات سحب البويضات4005
عدد الأجنة المنقولة3849(96%)
عدد حالات الحمل المؤكدة عن طريق اختبار الحمل و الموجات فوق الصوتية1571(41%)

ج. ملخص لنتائج عينات الخصية في حالات عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي لأسباب وظيفية بغض النظر عن سن الزوجة
عدد عمليات سحب البويضات640
عدد الأجنة المنقولة348(54.4%)
عدد حالات الحمل المؤكدة عن طريق اختبار الحمل و الموجات فوق الصوتية126(36%)

د. ملخص لنتائج عينات الخصية في حالات عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي بسبب انسداد في البربخ بغض النظر عن سن الزوجة
عدد عمليات سحب البويضات198
عدد الأجنة المنقولة197(99.5%)
عدد حالات الحمل المؤكدة عن طريق اختبار الحمل و الموجات فوق الصوتية88(45%)

24. ما هو معدل النجاح بالنسبة للأجنة المجمدة؟


معدل نجاح عملية تجميد ثم إذابة الأجنة يصل إلى 97% بنسبة حدوث حمل تصل إلى 35%.

25. ما هو أقصى سن للعلاج؟


لا تنصح السيدة بالقيام بعملية أطفال الأنابيب بعد سن 43 سنة.

26. أنا أعاني من بطانة الرحم المهاجرة، هل يمكن لذلك أن يؤثر على نتيجة أطفال الأنابيب؟


لا تؤثر بطانة الرحم المهاجرة على نتائج أطفال الأنابيب.

27. هل يمكن للأورام الليفية أن تؤثر على نتيجة أطفال الأنابيب؟


يعتمد تأثير الأورام الليفية على حجمها و موقعها، بالأورام الليفية إذا كانت داخل تجويف الرحم حتى لو كانت صغيرة قد توثر سلباً على نجاح أطفال الأنابيب، أما إذا كانت الأورام الليفية بعيدة عن تجويف الرحم فهي عادة لا توثر إلا إذا كانت أكبر من 5 سم أو إذا كان عددها كبير لدرجة قد تؤدي إلى تضخم الرحم أو حدوث نزيف.

28. هل إزالة انتفاخ الانبوبه يؤدي إلى تحسين نتيجة أطفال الأنابيب؟


نعم، فهذه العملية تحسن النتائج بنسبة تتراوح بين 5 – الي 10%، و ينصح بإجرائها إذا كانت الجراحة لا تسبب خطورة علي المريضة.

29. هل الفحص الجيني ما قبل الزرع يُحَسن من نتيجة أطفال الأنابيب؟


عادة لا ينصح بها لأنه لا يوجد ما يثبت أهميتها.

30. هل يمكن إجراء علمية إخصاب مجهري بالرغم من عدم وجود أي حيوانات منوية في السائل المنوي؟


نعم يمكن. و لكن سوف يحتاج الزوج إلى زيارة طبيب الذكورة لتحديد مدى إمكانية الحصول على حيوانات منوية عن طريق أخذ عينة من الخصية.

31. هل يقدم المركز المصري لأطفال الأنابيب خدمة اختيار نوع الجنين (ذكر أو أنثى)؟


المركز المصري لأطفال الأنابيب يقدم خدمة اختيار نوع الجنين فقط في حالة وجود ضرورة طبية لذلك. فهذه الخدمة تؤدى في حالة وجود مرض وراثي عائلي يصيب أحد الجنسين دون الآخر حيث يتم اختيار الجنس الذي لا يتأثر بالمرض الوراثي الثابت وجوده في الأسرة.

32. ماذا يحدث في حالة نقل 3 أجنة و حدوث حمل ثلاثي؟


نحن نحاول تفادي حدوث ذلك بقدر الإمكان فإذا كان سن السيدة صغير و حالتها مبشرة فيتم نقل أحسن جنينين و لذلك لتفادي حدوث حمل في ثلاثة أجنة. و لكن في بعض الحالات يفضل نقل 3 أجنة لتعظيم فرصة حدوث الحمل فإذا حدث حمل في ثلاثة أجنة يمكن إجراء عملية بسيطة "لتقليل الأجن" لتفادي حدوث مضاعفات الحمل الثلاثي.